الرئيسية / سياسة / عبدالصمد للـ “الجديد”: الإعلام في لبنان بحاجة اليوم لتنظيم أكثر من أي وقت مضى
عبد الصمد الجديد

عبدالصمد للـ “الجديد”: الإعلام في لبنان بحاجة اليوم لتنظيم أكثر من أي وقت مضى

أشارت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد إلى أن “الإعلام في لبنان بحاجة اليوم لتنظيم أكثر من أي وقت مضى”، مؤكدةً أن “مسألة أنني أتقاضى راتبين إشاعة مؤسفة وغير صحيحة”.

وأوضحت في حديث لتلفزيون الجديد  #أنا_هيك أن وزير الإعلام هو الناقل لمواقف الحكومة وهذا يظهر بعد تلاوة المقررات وأصبح الدور تشاركي مع المجتمع من خلال نقلي لوجهة نظر الجمهور للحكومة، مشيرة إلى أن الألقاب فيها تعالي وأنا موظفة عند الشعب وأتينا لإلغاء الألقاب، وأول قرار اتخذته هو إزالة الألقاب وحصرها بـ”السيدة الوزيرة”، ولدينا 472 موظف في وزارة الإعلام، وموازنة الوزارة لا تتجاوز 43 مليار ليرة، 40% منها لتلفزيون لبنان ومساهمات أخرى وكتوزيع مقبولة ولكن أنا أنظر بنتيجة وخلق إنتاج وترشيد الإنفاق”. والمجلس الوطني دوره استشاري ورقابي”.

واعتبرت أنه لا شك أن تلفزيون لبنان كان رائدا بمرحلة من المراحل وبسبب عدم وجود رئيس ومجلس لإدارة جعل به بعض التسيب، ولأسباب أخرى، وهناك تجهيزات وموارد، ونحن بحاجة لتحسين وبدأنا بآلية التعيينات على أمل الإتيان بمجلس إدارة جدير، ولا بد من مراعاة الدستور في التوازن الطائفي بالتوازي مع الكفاءة والجدارة وعند وجود تعارض نختار الأكفأ من المرشحين”، مؤكدة أن “هناك 75 شخصاً استوفوا الشروط لمجلس إدارة تلفزيون لبنان وسوف نعمل على اختيار الأكفأ بين المرشحين وسنضع رئيس الجمهورية بالصورة ونتابع مع رئيس الحكومة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *