الرئيسية / أبرز الأخبار / “الديار”: الحكومة أبصرت النور بعد مخاض عسير…دياب: الوقت للعمل فرنسا: “ما يهمنا حكومة اصلاحات لا الاسماء او الاحزاب‎”‎ حزب الله ذلل عقبات الحلفاء: عليكم تقديم التنازلات من اجل لبنان
الديار لوغو0

“الديار”: الحكومة أبصرت النور بعد مخاض عسير…دياب: الوقت للعمل فرنسا: “ما يهمنا حكومة اصلاحات لا الاسماء او الاحزاب‎”‎ حزب الله ذلل عقبات الحلفاء: عليكم تقديم التنازلات من اجل لبنان

كتبت صحيفة “الديار ” تقول : ‎بعد اكثر من شهر على تكليف حسان دياب تشكيل الحكومة، خرج الدخان الابيض من بعبدا بحكومة من 20 ‏وزيراً من الاختصاصيين والذين تم اختيارهم من قبل الاحزاب التي رشحت دياب لتشكيل الحكومة‎.‎
‎ ‎
اشارة، الى ان مشوار التشكيل فمّر بمد وجزر ولاقى صعوبات جمّة، حيث اصطدمت مطالب الاحزاب ببعضها ‏البعض، وقد عمل حزب الله على فكفكة الالغام‎.‎
‎ ‎
وفي هذا السياق، صبّ حزب الله في اليومين الاخيرين كل جهوده لتبصر الحكومة النور عبر تكثيف لقاءاته ‏وتقريب وجهات النظر مع الرئيس المكلف والاحزاب المطالبة بحصص غير متوازنة مع عدد نوابها، وقد ‏صارحهم الحزب بشفافية مؤكداً ان المرحلة لا تحتمل ترف الوقت، وان النزيف الاقتصادي والمالي والفراغ ‏الحكومي باتا يهددان لبنان طالبا منهم تقديم التنازلات من اجله، وهذا ما عبّد الطريق امام الحكومة بعد تصميم ‏الثنائي الشيعي على التسريع في تشكيلها‎.‎
‎ ‎
وفي المعلومات، ان حزب الله لمس من سفير فرنسا في بيروت برونو فوشيه ضرورة ولادة الحكومة، وان فرنسا ‏لا تهمها الاسماء في التركيبة بل ما يهمها ان تكون حكومة اصلاحات وفاعلة على ارض الواقع. وقد شددت ‏الاجواء الديبلوماسية الفرنسية على ان باريس ستتجاوب مع حكومة اصلاحية ولا اعتراض على الرئيس المكلف ‏دياب او اي فريق يشارك في هذه الحكومة المرتقبة. وفي هذا السياق، قالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية انياس ‏فون ديرمول ان “هناك حاجة ملحة الى ان تقوم حكومة جديدة بتنفيذ مجموعة موثوقة من الاصلاحات تلبية ‏لمطالب الناس التي عبرت عنها منذ ثلاثة اشهر”. وشددت ان “فرنسا تنوي كما هي الحال دائما الوقوف الى ‏جانب الشعب اللبناني‎”.‎
‎ ‎
اما الاميركيون فقد التزموا الصمت حيال كل المباحثات التي تحصل وحصلت حول الحكومة برئاسة حسان ‏دياب، وعلى الارجح تنتظر عمل الحكومة المقبلة الا انه لا يخفى على احد، ان الهم الاول والاخير للاميركيين هو ‏محاربة حزب الله ومحاصرته قدر المستطاع‎.‎
‎ ‎
‎ ‎اعلان التشكيلة
‎ ‎
وبالعودة الى مراسيم تشكيل الحكومة، اعلن امين عام مجلس الوزراء القاضي محمود مكية، المرسوم رقم 4338- ‏اعتبار الحكومة التي يترأسها السيد سعد الدين الحريري مستقيلة، لافتا الى ان رئيس الجمهورية بناء على ‏الدستور، لا سيما البند 5 من المادة 53منه، والفقرة (8) من البند 1 من المادة 69 منه، يرسم ما يأتي‎:‎
‎ ‎
مرسوم رقم 6155‏
‎ ‎
إعتبار الحكومة التي يرئسُها السيد سعد الدين الحريري مستقيلة
‎ ‎
ان رئيس الجمهورية،
‎ ‎
بناء على الدستور لا سيما البند /5/ من المادة /53/ منه، والفقرة ( أ ) من البند /1/ من المادة 69 منه،
‎ ‎
يرسم ما يأتي‎:‎
‎ ‎
المادة الأولى: أعتبرت الحكومة التي يرئسُها السيد سعد الدين الحريري مستقيلة‎.‎
‎ ‎
المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم ويبلغ حيث تدعو الحاجة ويعمل به فور صدوره‎.‎
‎ ‎
بعبدا في21/1/2020‏
‎ ‎
مرسوم رقم 6156‏
‎ ‎
تسمية السيد حسان دياب رئيساً لمجلس الوزراء
‎ ‎
ان رئيس الجمهورية،
‎ ‎
بناء على الدستور
‎ ‎
لا سيما البند 3 من المادة 53 منه،
‎ ‎
بنـاءً علـى المرسوم رقم 6155 تـاريخ 21/1/2020 المتضمن إعتبار الحكومـة التي يرئسُهـا السيد سعد الدين ‏الحريري مستقيلة،
‎ ‎
يرسم مـا يـأتي‎:‎
‎ ‎
المادة الأولى: يسمى السيد حسان دياب رئيساً لمجلس الوزراء‎.‎
‎ ‎
المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم ويبلغ حيث تدعو الحاجة ويعمل به فور صدوره‎.‎
‎ ‎
بعبـدا في 21/01/2020‏
‎ ‎
مرسوم رقم 6157‏
‎ ‎
تشكيل الحكومة
‎ ‎
ان رئيس الجمهورية،
‎ ‎
بناء على الدستور
‎ ‎
لا سيما البند 4 من المادة 53 منه،
‎ ‎
بنـاءً علـى المرســوم رقــم 6156 تاريـخ 21/1/2020 المتضمـن تسميـة السيد حسان دياب رئيساً لمجلس ‏الوزراء،
‎ ‎
بناءً على إقتراح رئيس مجلس الوزراء،
‎ ‎
يرسم ما يـأتي‎:‎
‎ ‎
المادة الأولى: عيّن السادة‎:‎
‎ ‎
حسان دياب رئيساً لمجلس الوزراء
‎ ‎
زينة عكر نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع الوطني
‎ ‎
دميانوس قطار وزيراً للبيئة ووزير دولة لشؤون التنمية الادارية
‎ ‎
ناصيف حتّي وزيراً للخارجية والمغتربين
‎ ‎
غازي وزني وزيراً للمالية
‎ ‎
راوول نعمة وزيراً للإقتصاد والتجارة
‎ ‎
محمد فهمي وزيراً للداخلية والبلديات
‎ ‎
عماد حب الله وزيراً للصناعة
‎ ‎
ميشال نجار وزيراً للأشغال العامة والنقل
‎ ‎
رمزي مشرفية وزيراً للشؤون الإجتماعية ووزيراً للسياحة
‎ ‎
ريمون غجر وزيراً للطاقة والمياه
‎ ‎
طارق مجذوب وزيراً للتربية والتعليم العالي
‎ ‎
غادة شريم وزيراً للمهجرين
‎ ‎
طلال حواط وزيراً للإتصالات
‎ ‎
حمد حسن وزيراً للصحة العامة
‎ ‎
ماري كلود نجم وزيراً للعدل
‎ ‎
لميا يمّين وزيراً للعمل
‎ ‎
منال عبد الصمد وزيراً للإعلام
‎ ‎
عباس مرتضى وزيراً للزراعة ووزيراً للثقافة
‎ ‎
فارتينيه اوهانيان وزيراً للشباب والرياضة
‎ ‎
المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم ويبلغ حيث تدعو الحاجة ويعمل به فور صدوره‎.‎
‎ ‎
صدر عن رئيس الجمهورية بعبدا في 21/01/2020‏
‎ ‎
رئيس مجلس الوزراء
‎ ‎
هذا ويعقد مجلس الوزراء جلسته الاولى اليوم الساعة 11 صباحا في القصر الجمهوري، ويسبقها اخذ الصورة ‏التذكارية‎.‎
‎ ‎
وبعد توقيع المراسيم، اكد رئيس الحكومة حسان دياب ان الوقت هو للعمل، معتبرا ان الحكومة تعبر عن تطلعات ‏المعتصمين وستعمل لترجمة مطالبهم‎.‎
‎ ‎
وشدد على ان الحكومة تجتمع فيها مواصفات متميزة لمواجهة ظروف استثنائية وبسرعة قياسية من دون تسرع، ‏وهي حكومة المرة الاولى والمرات الاولى في تاريخ لبنان وفريق عمل الانقاذ الذي لا يملك الا الجهد والتعب ‏والبذل والعطاء‎.‎
‎ ‎
وقال دياب: لينجد كل صاحب ارادة طيبة لبنان عبر مساعد الحكومة في ورشة استنهاض الهمم اللبنانية في لبنان ‏والاغتراب‎.‎
‎ ‎
‎ ‎مفاوضات الساعات الاخيرة
‎ ‎
في التفاصيل، بعد ان رست المفاوضات الاخيرة على ان تكون الصيغة الحكومية عشرينية كحل وسط بين 18 ‏وزيراً و24 وزيراً وقد وافق الرئيس المكلف حسان دياب على هذه الصيغة كون هذه الصيغة تخفف من الخلافات ‏وتذلل العقبات والتي كان اخرها وزارة العمل بعد اعتراض الرئيس دياب باعطائها لتيار المردة، الا ان هذا الامر ‏جعل الرئيس بري وفقا لاوساط عين التينة يتدخل مباشرة على الخط لحلحة هذه العقدة وكانت النتيجة لصالح تيار ‏المردة باعطائه وزارة العمل كما طلب‎.‎
‎ ‎
اما الحزب القومي السوري فلم يرض بالصيغة التي طرحت عليه خاصة انه عارض اسم حداد لوزارة الصناعة ‏معتبرا ان تسميته يعتبر تعدياً على حرية قرار الحزب‎.‎
‎ ‎
وايضا في الصيغة الحكومية، تم اختيار شخصيات سنية ودرزية ضمن معيار الكفاءة اولا وثانيا ان لا تكون ‏شخصيات تستفز تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي مما يسهل عمل الحكومة ولا يجلب معارضة سنية ‏ودرزية شرسة ضد الحكومة المقبلة‎.‎
‎ ‎
وفي الخلاف المسيحي – المسيحي اي بين التيار الوطني الحر وتيار المردة، يرى الوزير سليمان فرنجية ان ‏باسيل لا يمكنه ان يتبع نفس السياسة التي كان يتبعها سابقا خاصة ان المردة هو الحزب المسيحي الوحيد الذي قبل ‏المشاركة في حكومة مع باسيل في حين ان القوات اللبنانية وحزب الكتائب وغيرهما رفضا الدخول في هذه ‏الحكومة‎.‎
‎ ‎
‎ ‎القوات اللبنانية:حكومة المحاصصة بامتياز
‎ ‎
اما الفضيحة الكبرى والمدوية وفقا لمصدر قواتي هي ان المفاوضات الحكومية بين الاكثرية الحاكمة كشفت ‏المستور واظهرت كيف تمت المحاصصة خاصة ان هذا الصراع على الحصص يحصل على وقع ازمة اقتصادية ‏غير مسبوقة في لبنان وعلى وقع تظاهرات وانتفاضات تقوم بها الناس منذ اكثر من ثلاثة اشهر. هذه الحكومة هي ‏محاصصة بامتياز بحسب المصدر القواتي، ولا تمت بصلة الى هذه اللحظة والى حاجة اللبنانيين الى حكومة ‏قادرة على مواجهة التحديات المالية والاقتصادية والى حكومة بعيدة عن القوى السياسية تجسد تطلعات الناس ‏ومعاناتها‎.‎
‎ ‎
وحول منح هذه الحكومة الثقة، شدد المصدر القواتي ان تكتل الجمهورية القوية سيتخذ موقفه وعند مثول الحكومة ‏امام البرلمان الا انه لا شك ان التكتل غير مرتاح وغير مطمئن لكيفية تأليف هذه الحكومة فهي لا تؤشر الى ادراك ‏هذه الاكثرية الحاكمة للكارثة المالية التي ستحل على لبنان خاصة اذا كانت الادارة السياسية ذاتها هي من تسمي ‏الوزراء فنحن حتما امام كارثة لا مفر منها‎.‎
‎ ‎
‎ ‎الحريري يحرض
‎ ‎
في غضون ذلك، اشارت اوساط سياسية ان الرئيس سعد الحريري يحاول الظهور على انه مضطهد وانه استقال ‏فورا، نزولا عند رغبة الناس، ويحاول شد الناس اليه عبر القاء مسؤولية الفراغ الحكومي على الفريق الاخر، لكنه ‏لم ينجح في استقطاب الناس اليه. ذلك انهم يعتبرونه انه من الطبقة السياسية الفاسدة التي طالب باسقاطها وهو ليس ‏مختلفاً عنهم، وان ابتعد عن الحكم مؤخرا. وتقول الاوساط السياسية ان الحريري يتعامل مع الشعب اللبناني على ‏قاعدة ان ذاكرته ضعيفة وينسى بسرعة، الا ان هذه المرة الامور مختلفة وخير دليل على ذلك مثابرة الناس في ‏نزولها الى الشارع منذ 17 تشرين الاول حتى يومنا هذا ورغم كل الصعاب والعراقيل والعنف التي عاشتها، الا ‏ان هذه العوامل لم تجعلها تستسلم بل على العكس جعلتها اكثر عنادا وتصميما في مواجهة الفاسدين‎.‎
‎ ‎
‎ ‎الحريري ـ جنبلاط
‎ ‎
وفي زيارته امس لبيت الوسط وضع الوزير وليد جنبلاط الرئيس الحريري باجواء الحكومة المرتقبة مؤكدا له ان ‏الشخصية التي ستتولى حقيبة الداخلية لن تكون استفزازية لتيار المستقبل. وتباحث جنبلاط والحريري في المرحلة ‏المقبلة الدقيقة حيث طرح جنبلاط لاحقا عند خروجه افكاراً ونصائح للحكومة المقبلة تفيد لبنان اقتصاديا من خلال ‏التعاون الاقتصادي والصناعي والزراعي في اراض سورية تحت النفوذ الروسي‎.‎
‎ ‎
والاسئلة التي يطرحها اللبنانيون بعد تشكيل الحكومة هي‎:‎
‎ ‎
هل ستتمكن من انقاذ الوضع المالي والاقتصادي؟ هل ستعتمد اساليب جديدة ومقاربة جديدة للمشاكل المزمنة في ‏لبنان وابرزها الكهرباء؟ هل سنشهد بناء معامل للكهرباء وتشكيل هيئة ناظمة جديدة ومجلس ادارة جديد لمؤسسة ‏كهرباء لبنان؟ هل ستكون هيئة ادارة المناقصات فاعلة ام ان الصفقات ستكون بالتراضي؟ هل سيكون هناك خطة ‏اقتصادية انقاذية جدية تأتي بأموال الى خزينة الدولة من موارد موجودة في لبنان على غرار المرفأ والاملاك ‏العامة ام ستستمر باقتطاع الاموال من جيوب الفقراء؟
‎ ‎
كلها اسئلة برسم الحكومة المقبلة وجديتها في التعاطي مع الازمة المالية النقدية والاقتصادية التي تهز كيان الدولة ‏اللبنانية وتهدد بزوالها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *