الرئيسية / أبرز الأخبار / “اللواء”: بعبدا لكسب الوقت: متى الإفراج عن حكومة اللون الواحد؟ موفد بريطاني اليوم.. وبعده روسي.. وأسبوع المواجهة يبدأ من “الرينغ” ‎
اللواء

“اللواء”: بعبدا لكسب الوقت: متى الإفراج عن حكومة اللون الواحد؟ موفد بريطاني اليوم.. وبعده روسي.. وأسبوع المواجهة يبدأ من “الرينغ” ‎

كتبت صحيفة “اللواء ” تقول : مع اقتراب الأزمة الكبرى من نهاية اسبوعها السادس، تشكّل الموقف السياسي على نحو خطير، من شأنه ان يُفاقم ‏التأزم الحاصل‎:‎
‎ ‎
‎1- ‎حسم الرئيس سعد الحريري خياره بعدم القبول بتشكيل حكومة، يرأسها هو، وتدار على نحو ما كانت تدار فيه ‏‏”الحكومة المستقيلة” والتي أدّت إلى ما أدّت إليه، وهذا القرار أبلغه لمن يلزم، سواء الثنائي الشيعي، والذي نقل هذا ‏التوجه إلى قصر بعبدا‎.‎
‎ ‎
‎2- ‎وعليه، سارع الثنائي الشيعي، على لسان وزير المال في الحكومة المستقيلة علي حسن خليل إلى نفي عقد اجتماع ‏في بيت الوسط مع الرئيس الحريري، بعد ما تردّد انه مع المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين خليل، ‏واللذين كانا التقيا الرئيس نبيه برّي، قبل الذهاب إلى بيت الوسط، للتباحث حول ما يمكن قوله بالصلاحيات ‏الاستثنائية، وفقاً للمعلومات التي راجت، وجرى نفيها من دون تأخير‎.‎
‎ ‎
ومن الاقتراحات التي جرى تداولها بين الحريري وخليل أمس الأوّل، وتتعلق بأن يكون الوزراء الأربعة، الذين ‏سيعينون وزراء دولة، ليسوا من الصف الأوّل، بل سياسيون من الصف الثاني، لكنها لم تلق استحساناً أو قبولاً‎.‎
‎ ‎
‎3- ‎تزايد الاتجاه لدى الحكم إلى السير بخيار غير الرئيس الحريري، والذهاب إلى حكومة اللون الواحد، أي من فريق 8 ‏آذار، بعد إعلان اللقاء الديمقراطي عدم مشاركته في الحكومة.. بالإضافة إلى “القوات اللبنانية‎”..‎
‎ ‎
‎4- ‎وتأتي هذه التطورات السياسية البالغة الخطورة، بعد الوجوم الذي ساد مشاركة اللقاء في العرض العسكري الذي ‏اقامته قيادة الجيش اللبناني في مبنى وزارة الدفاع في بعبدا يوم الجمعة الماضي، وبالكاد سجل سلام بين عون وبري ‏والحريري، كمؤشر على اتساع الهوة ووجود أزمة حقيقية، وحافظ الرئيس الحريري على تعبير صارم خلال العرض ‏العسكري، بينما تبادل الرئيسان عون وبري الابتسامات. وتبادل القادة بضع كلمات خلال العرض الذي استمر 30 ‏دقيقة للجنود. ولم يكن هناك عرض للدبابات أو المروحيات ولم يكن هناك شخصيات أجنبية حاضرة‎.‎
‎ ‎
وغادر الرئيسان بري وعون على الفور بعد انتهاء العرض العسكري، في حين أن الحريري كان يتجول لمدة أطول ‏بتبادل الكلمات مع قائد القوات المسلحة اللبنانية‎.‎
‎ ‎
‎5- ‎وفي ساحتي رياض الصلح والشهداء أحيا عشرات آلاف اللبنانيين الجمعة الذكرى السادسة والسبعين لاستقلال ‏الجمهورية بتنظيم “عرض مدني” بدلا عن العرض العسكري التقليدي الذي بقي هذه السنة محصورا في وزارة ‏الدفاع. وواكبت التحركات المدنية أجواء احتفالية وحماسية‎.‎
‎ ‎
وتوزع العرض المدني على عدد من الافواج، كفوج الأمهات، فوج الأطفال، فوج الطناجر، فوج العسكريين ‏المتقاعدين، فوج العمال، فوج الموسيقيين، فوج الأطباء، فوج الطلاب، فوج الطيران، فوج الرياضة، فوج المهندسين ‏وفوج الإرادة الذي يمثل ذوي الحاجات الخاصة، وغيرها من القطاعات، مع تجهيز رايات باسم كل فوج‎.‎
‎ ‎
‎6- ‎وعليه افادت مصادر مطلعة لـ”اللواء” ان الأمور لا تزال مكانها وانما الجديد في هدا الأمر هو الإهتمام الخارجي ‏بالموضوع حيث عاد يأخذ مداه بعد اجتماع باريس بين فارنو وشينكر والمسؤولة البريطانية وهناك اجتماع آخر سيعقد ‏بداية الشهر المقبل واليوم يصل الموفد البريطاني الى لبنان ريتشارد مور وهو يشغل منصب الشؤون السياسية في ‏الخارجية البريطانية في زيارة استطلاعية استكمالا للقاء باريس وقبل اجتماع الشهر المقبل‎.‎
‎ ‎
وسيجري مور مباحثات مع المسؤولين اللبنانيين حول تطورات الوضع في لبنان والمنطقة، ويلتقي تباعاً الرئيس ‏عون، والرئيس بري، والرئيس الحريري ثم وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل عند الساعة ‏الثالثة بعد الظهر على ان يغادر بيروت مساء‎.‎
‎ ‎
وتوقع مصدر مطلع وصول موفد روسي إلى بيروت بعد الأربعاء‎.‎
‎ ‎
وعلمت “اللواء” ان هناك اجتماعات مكثفة يشهدها قصر بعبدا مع السفراء الأجانب والموفدين وان مور الذي يصل ‏اليوم يوازي فارنو اهمية وموقعا في المملكة البريطانية ويتوقع ان يكون الحديث معمقا‎.‎
‎ ‎
ورأت المصادر ان الآجواء الأميركية اصبحت واضحة مع السفير جيفري فيلتمان وحنين غدار ومارون الحتي انما ‏الرئيس مصمم على اللجوء الى الآليات والمؤسسات الدستورية‎.‎
‎ ‎
واعتبرت المصادر ان رئيس الجمهورية ليس بإمكانه ان يبقى مكتوف الايدي‎.‎
‎ ‎
ورأت ان الخوف من الصراع لا سمح الله يبرر اخذ الحيطة ولكن لا يبرر الاحجام عن اللجوء الى المؤسسات والآليات ‏الدستورية وقد يتظهر هذا الرأي في الأيام المقبلة وقالت انه ليس المقصود بذلك حكومة مواجهةِ‎.‎
‎ ‎
واليوم، يناقش مجلس الأمن الدولي في جلسة مشاورات، تقرير الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس بشأن ‏تنفيذ القرار الرقم 1701 الذي رفعه الخميس الفائت إلى رئيس المجلس والأعضاء، ويقدم خلاله المنسق الخاص للأمم ‏المتحدة في لبنان يان كوبيتش ملخصا للمشاركين في الجلسة من مندوبي الدول الأعضاء عن الأحداث التي شهدها لبنان ‏في الفترة ما بين الخامس والعشرين من حزيران الماضي إلى آخر تشرين الأوّل الفائت. وتتضمن بحسب المعلومات ‏الأحداث التي حصلت في الجنوب وعلى طول الخط الأزرق، وتشمل ايضا التطورات الخاصة بالاحتجاجات التي ‏حصلت في كل المناطق اللبنانية‎.‎
‎ ‎
وكانت الاتصالات السياسية لم تتوقف خلال الايام الثلاثة الماضية وبعد عرض عيد الاستقلال، لا بين الاطراف ‏المعنيين في الداخل، ولا من الجهات المعنية بالوضع اللبناني في الخارج، حيث بات الحل بحكم التدويل بعد عجز ‏الاطراف اللبنانية عن التوافق على حل للأزمة‎.‎
‎ ‎
وأشارت هذه المصادر إلى وجود? اتصالات لإقناع الرئيس سعد الحريري بقبول حكومة تكنو- سياسية مطعّمة بعدد ‏قليل من السياسيين وتضم ممثلين عن الحراك الشعبي مقبولين من الحراك نفسه اولاً، نظراً لتركيبة لبنان السياسية التي ‏لا تحتمل إبعاد اي طرف سياسي عن مركز القرار، ونظراً لطبيعة الملفات التي ?ستناقشها الحكومة على المستويات ‏السياسية والاصلاحية والاقتصادية- المالية والانمائية، والتي سبق وكانت عرضة للتجاذب بين القوى السياسية قبل ‏الاتفاق على السير بها في اخر ايام الحكومة المستقيلة، وهي لا زالت بحاجة لمناقشة الآليات التنفيذية لها. اضافة الى ان ‏وضع المنطقة الساخن من حول لبنان يفرض وجود طاقم سياسي يتابع ويعالج ويتخذ المواقف اللازمة بلا تردد ‏ومراجعة المرجعيات عندكل كبيرة وصغيرة‎.‎
‎ ‎
وكان النائب السابق وليد جنبلاط علق عبر التويتر موضحا على ما سبق وقاله:?كي لا يزيد التنظير والتأويل حول ما ‏سبق وقلته أتمنى أن يتوافق السفراء والخبراء وكبار القوم بسرعة لتشكيل الوزارة وكلهم بلا استثناء يؤيد استقرار ‏لبنان وفق ما يقولونه‎.‎
‎ ‎
إضراب عام‎..‎
‎ ‎
الحراك، على الوجه الاعم، دعا إلى إضراب عام اليوم الاثنين 25 ت2، في إطار دعوة إلى العصيان المدني، وتحت ‏شعار “البلد مقفل حتى تشكيل حكومة.. والأبرز في التحركات أمس، كانت التظاهرة الضخمة التي طافت شوارع ‏بيروت، من فردان إلى الحمرا وقريطم، مروراً بساقية الجنزير‎.‎
‎ ‎
وبالتزامن تحرك فريق من الحراك المدني إلى مقر السفارة الأميركية في عوكر، حيث هتف المتظاهرون ضد ‏‏”التدخلات الأميركية في الشؤون اللبنانية”، وكانت القوى الأمنية اللبنانية أوقفت خمسة شبان بينهم ثلاثة قاصرين ‏مساء السبت الماضي لإزالتهم لافتة للتيار الوطني الحر، قبل أن تعود وتفرج عنهم لاحقاً وفق محامين، إثر موجة ‏انتقادات غاضبة. وأفادت لجنة المحامين للدفاع عن المتظاهرين في لبنان على صفحتها على فيسبوك أنه جرى ‏‏”توقيف خمسة شبان من ضمنهم ثلاثة قاصرين في حمانا من قبل النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان على خلفية ‏ازالة لافتة لمركز للتيار الوطني الحر‎”.‎
‎ ‎
ووصل ليلاً عناصر حزبية إلى “الرينغ” لمواجهة الأشخاص الذين عمدوا إلى قطع الطريق، وذكرت “الجديد” ان ‏العناصر الحزبية مؤيدة لحركة “امل”. بعد ذلك تدخلت قوى الأمن، وذكر ان العناصر استولت على الهاتف الخليوي ‏للاعلامية في‎ LBCi ‎ديما صادق، وهو سبب الإشكال‎.‎
‎ ‎
وفي السياق، أفاد التحكم المروري عن قطع طريق جسر الرينغ بالاتجاهين‎.‎
‎ ‎
وليلاً قطعت طريق جل الديب بالاتجاهين، فضلا عن قطع الطرقات في طرابلس وعكار والبقاع، وتجمع متظاهرون ‏امام منزل الوزير في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل في الرابية، هاتفين: “يا عيب الشوف عليك يا فاسد، فل ‏يا حرامي”. كما هتفوا الأغنية الشهيرة الـ “هيلا هو

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *