الرئيسية / أبرز الأخبار / الراعي: الرئاسة ليست شأناً مسيحياً فقط
الراعي

الراعي: الرئاسة ليست شأناً مسيحياً فقط

يرى البطريرك الراعي الحل لأزمة الرئاسة في يد المجتمع والإعلام لصناعة رأي عام من شأنه إحداث التغيير المنشود. يقول: «المطلوب حملة توعية تعيد الولاء للوطن وليس للمذاهب والطوائف، فلبنان لم يتحدث يوماً بمنطق مسلم ـ مسيحي».

ومن هنا يرفض رمي كرة «الرئاسة المسيحية» في ملعب المسيحيين وحدهم، متسائلاً «لماذا رهن البلد بمارونيين أو ثلاثة؟ هذا ليس قرار المسيحيين وحدهم بل قرار كل اللبنانيين، لأن رئيس الجمهورية للجميع، كما هي حال رئيس البرلمان ورئيس الحكومة. أي كلام غير هذا إنما هو استمرار لمنطق المزارع».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *