الرئيسية / أبرز الأخبار / حصيلة جديدة “مخيفة” لضحايا فيروس كورونا في الصين ومنظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر
كورونا

حصيلة جديدة “مخيفة” لضحايا فيروس كورونا في الصين ومنظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر

أعلنت السلطات الصحية في الصين، الأربعاء، ارتفاع حصيلة الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 1,113 شخصا، وعدد الإصابات إلى 44.653 حالة.

وفي تحديثها اليومي للوضع المتعلق بانتشار الفيروس، أكدت اللجنة الصحية في هوبي تسجيل 1,638 إصابة جديدة في المقاطعة التي تقع في وسط البلاد، والتي كانت البؤرة التي انتشر منها الفيروس في ديسمبر الماضي. وفقا لفرانس برس.

وهناك الآن أكثر من و44653 حالة إصابة مؤكدة في أرجاء الصين، بالاستناد الى أرقام سبق وان أعلنت عنها الحكومة الصينية.

ويعتقد أن فيروس كرونا المستجد بدأ بالظهور العام الماضي في سوق لبيع الحيوانات البرية في ووهان عاصمة هوبي.

وأطلقت منظمة الصحة العالمية في البداية على الفيروس اسم “كوفيد-19” خلال مؤتمر عقدته في جنيف لدراسة سبل مواجهة الفيروس الجديد والحد من انتشاره.

وأكد مدير المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن فيروس كورونا المستجدّ يشكل “تهديداً خطيراً جداً” للعالم، على الرغم من وجود 99% من الحالات في الصين.

ودعا غيبريسوس كل الدول إلى إظهار “التضامن” عبر تشارك البيانات التي تملكها.

أكد مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن فيروس كورونا المستجدّ يشكل “تهديداً خطيراً جداً” للعالم.

وقال غيبريسوس لدى افتتاح مؤتمر منظمة الصحة العالمية حول الوباء في جنيف “وجود 99% من الحالات في الصين سيبقى حال طوارئ كبيرة لهذا البلد، لكن ذلك يشكل تهديداً خطيرا جدا لسائر دول العالم”.

ومن المقرر أن يستعرض  400 عالم خلال يومين وسائل مكافحة الوباء وسيتطرقون إلى أساليب العدوى والعلاجات المحتملة.

ونقلت “فرانس برس” عن أدهانوم قوله للمشاركين “أكثر ما يهم هو وقف (انتشار) الوباء وإنقاذ الأرواح. بدعمكم، هذا ما يمكن أن نقوم به سويا”.

ودعا مدير المنظمة الدولية كل الدول إلى إظهار “التضامن” عبر تشارك البيانات التي تملكها. وقال “هذا صحيح بشكل خاص في ما يتعلق بالعينات والتسلسل (الجيني للفيروس). ومن أجل الانتصار على هذا الوباء، نحن نحتاج إلى تشارك عادل” للمعلومات.

وأمل غيبريسوس في أن يتوصل هذا الاجتماع إلى “خريطة طريق” في ما يخص البحوث التي “يمكن للباحثين والجهات المانحة أن يعتمدوا عليها”.

وأصيب أكثر من 42600 شخص بهذا الفيروس في الصين القارية توفي ما لا يقل عن 1016 منهم.

خارج الصين القارية، قتل الفيروس شخصين الأول في الفليبين والثاني في هونغ كونغ وتم تأكيد إصابة أكثر من 400 شخص في حوالى ثلاثين دولة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *