الرئيسية / أبرز الأخبار / الرئيس عون استقبل وزير خارجية تركيا: علامات استفهام كثيرة ترتسم حول استمرار تجاهل المجتمع الدولي لعودة النازحين السوريين الى بلادهم
thumbnail_TURKISH 3

الرئيس عون استقبل وزير خارجية تركيا: علامات استفهام كثيرة ترتسم حول استمرار تجاهل المجتمع الدولي لعودة النازحين السوريين الى بلادهم

ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير خارجية تركيا مولود جاويش اوغلو خلال استقباله له في قصر بيت الدين في مستهل زيارته للبنان، ان استمرار تجاهل المجتمع الدولي لضرورة عودة النازحين السوريين الى بلادهم، يطرح علامات استفهام كثيرة حول الاسباب، معتبرا ان الهاجس المشترك للبنان وتركيا يبقى عودة هؤلاء النازحين الى ديارهم.

واكد الرئيس عون ان لبنان الذي يتمسك بالعودة الكريمة لهؤلاء النازحين، يعتبر ان تقديم مساعدات دولية للنازحين في ارضهم، يشكل حافزا مهما لهذه العودة، لافتا الى ان الذين عادوا من لبنان الى سوريا حتى الان باشراف الامن العام اللبناني، لم يتعرضوا لاي مضايقات، وان عمليات العودة سوف تستمر تباعاً.

وشدد الرئيس عون على علاقات التعاون القائمة بين لبنان وتركيا في المجالات كافة، وحمّل الوزير اوغلو تحياته الى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وتمنياته.

وكان الوزير اوغلو استهل اللقاء بالتأكيد على الاهتمام الذي يوليه الرئيس اردوغان للعلاقات اللبنانية- التركية، وتقديره لدور رئيس الجمهورية في مقاربة الاحداث والتطورات في المنطقة، ناقلا تحياته الى الرئيس عون وتمنياته له بالتوفيق والنجاح. ثم عرض للمصالح المشتركة بين البلدين وللتعاون القائم في المجالين الاقتصادي والتجاري، مؤكدا على اهمية دور لبنان في الحفاظ على الامن والاستقرار الاقليميين. كما تناول البحث الاوضاع في سوريا وفلسطين وشرق المتوسط، ورؤية بلاده لمسألة النازحين السوريين لافتا الى انها تتطابق مع الموقف اللبناني الداعم لهذه العودة.

وابلغ الوزير اوغلو الرئيس عون ان تركيا ستصوت الى جانب لبنان لانشاء ” اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار” عندما سيطرح هذا البند في الامم المتحدة في 13 ايلول المقبل، لافتا الى ان تركيا تقدر دورلبنان في محيطه والعالم.

وضم الوفد التركي الى جانب الوزير اوغلو، سفير تركيا في لبنان حقان شاكيل، وكبير مستشاري الوزير عثمان كوراي ايرتاس، والمتحدث الرسمي هامي اسكوي وعدد من الدبلوماسيين.

وحضر عن الجانب اللبناني وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية الوزير سليم جريصاتي، والمدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير والمستشارون السادة: العميد الركن بول مطر، السفير شربل وهبة، رفيق شلالا، واسامة خشاب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *