الرئيسية / الخارطة الإعلامية / صحة وبيئة / الموافقة على إنشاء اتحاد المحميات الطبيعية في لبنان
محميات

الموافقة على إنشاء اتحاد المحميات الطبيعية في لبنان

وافقت لجان المحميات الطبيعية في لبنان على طرح وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال طارق الخطيب القائم على اقتراح النائب السابق نعمة الله ابي نصر ولجنة محمية شننعير الطبيعية، إطلاق اتحاد المحميات الطبيعية في لبنان بهدف تفعيل الشبكة الوطنية للمحميات الطبيعية وتقوية روابط التعاون بين كل لجان المحميات في لبنان وتنسيق جهودها وتعزيز تبادل الخبرات الوطنية في ما بينها، وتفعيل قدراتها التقنية والإدارية، وتقوية موقع المحميات الطبيعية في لبنان تجاه مختلف المنظمات الوطنية والاقليمية والدولية التي تعنى بشؤون البيئة والتنمية المستدامة.

 

واتفق على تشكيل لجنة صياغة للنظام الاساسي والداخلي للاتحاد بمشاركة ممثلين عن عدد من لجان المحميات.

 

وجاءت الموافقة على إنشاء اتحاد المحميات الطبيعية في لبنان بعد اجتماع ترأسه الخطيب في “شاتو رويس” في شننعير في اطار نشاطات اليوم العالمي للبيئة شارك فيه النائب السابق ابي نصر وممثلون عن لجان المحميات الآتية: جزر النخل، حرج اهدن، غابة ارز تنورين، بنتاعل، ارز جاج، شننعير، ارز الشوف، وشاطئ صور. كذلك شاركت عميدة كلية الزراعة في جامعة الروح القدس-الكسليك لارا واكيم ممثلة رئيس الجامعة الاب البروفسور جورج حبيقة كون الكلية تقوم بإعداد الدراسات والخرائط لانشاء قصر المؤتمرات للمحميات الطبيعية في شننعير، اضافة الى رئيسة دائرة الانظمة الايكولوجية في وزارة البيئة لارا سماحة ومستشاري وزير البيئة جوزف الاسمر وسعد الياس.

 

بعد النشيد الوطني قالت أمينة صندوق محمية شننعير ميراي مرعي رزق الله “يكفينا فخراً أن نستقبلكم وزملائي في محميتنا بعبارة “في الاتحاد قوة” لتدركوا جميعا أهداف الرسالة، فهي بعنوانها تلامس الحلم “إتحاد المحميات الطبيعية في لبنان”. فبالارادة والتصميم نصل وإياكم الى تحقيق الهدف المنشود الذي بات حاجة ملحة للتمكن من الوقوف متحدين متضامنين في وجه التحديات الجائرة بحق الطبيعة في لبنان“.

 

ثم كانت كلمة الخطيب الذي أوضح “أن فكرة إنشاء اتحاد المحميات الطبيعية في لبنان أطلقها ابي نصر الذي أمشي على خطاه في كل المجالات السياسية والوطنية والبيئية والثقافية. مؤكداً أن لكلام نعمة الله رمزية عندي قلت لنجتمع فورا ونناقش هذه الفكرة هنا في شننعير التي تتوسط لبنان وتصل لبنان الشمالي بالجنوب وبالجبل وبالبقاع“.

 

وشدد الخطيب على أن “هذا الاتحاد يهدف الى تطوير منظور متكامل لشبكة وطنية للمحميات الطبيعية في لبنان، يرتكز على التراث اللبناني التقليدي المميز وسماته البيئية والاجتماعية والاقتصادية، من أجل تحقيق التنمية المستدامة. كما انه يهدف الى دعم المحميات الطبيعية في لبنان وتقوية الروابط بينها وتعزيز موقعها وموقفها، والتشجيع على انشاء وادارة واستدامة المحميات في لبنان“.

 

وقال: “سيتم من خلال هذا الاتحاد العمل لتوفير الفرص والمخصصات والمحفزات الآتية على سبيل المثال لا الحصر:

1- تأسيس شبكة وطنية للمحميات الطبيعية لرفع مستوى العمل الوطني والجهود المبذولة في مجال المحميات الطبيعية إلى مستوى العمل الإقليمي والدولي.

2- تخصيص مبلغ من موازنة وزارة البيئة لصالح الاتحاد على غرار اتحاد البلديات.

3- تعزيز فرص الاستفادة من المشاريع الدولية المخصصة لشبكات المحميات الطبيعية، والتقدم الى الجهات المانحة بمشاريع مشتركة، وتنفيذ مشاريع اقليمية مشتركة على كل الصعد: الابحاث، التوعية البيئية، والسياحة البيئية وغيرها.

4- دعم اللجان الأعضاء في الاتحاد لإجراء تقييم للمحميات الطبيعية، متضمنا تحليل الاحتياجات واستشراف المستقبل.

5- العمل من اجل اقتطاع جزء من رسوم البناء في المنطقة الانتقالية المحيطة بالمحميات وتخصيصها لصالح المحميات.

6- اعفاء المساهمات المالية المقدمة من الافراد والقطاع الخاص الى لجان المحميات من ضريبة الدخل.

7- تخصيص موظفين للاتحاد يخضعون للضمان الاجتماعي.

8- انشاء شرطة بيئية تابعة للاتحاد الذي يقوم بدوره بتوزيع عناصرها على جميع المحميات من اجل تفعيل ضبط المخالفات حول المحميات الطبيعية.

9- تبادل المعرفة والخبرات بين اللجان الأعضاء في الاتحاد من خلال تبادل الزيارات والاجتماعات وورش العمل، والاستفادة من تجارب كل محمية من اجل تفعيل عمل جميع المحميات طبيعية.

10- تعزيز الجهود بين اللجان من اجل تقوية آلية منع اي تعديات على المحميات.

11- العمل على تنسيق مواقف اللجان الأعضاء في الاتحاد داخل المحافل الوطنية والدولية حول القضايا المتعلقة بالمحميات الطبيعية.

12- تسهيل الانضمام الى اتحادات المحميات الطبيعية المنشأة على الصعيد الاقليمي والدولي والتوقيع على مذكرات تفاهم مع الاتحادات أو المؤسسات أو المنظمات الإقليمية أو الدولية.

13- التنسيق والتكامل بين لجان المحميات الاعضاء في الاتحاد في مجال إدارة المحميات الطبيعية وتطويرها.

14- تقوية موقع وموقف كل محمية عضو في الاتحاد.

15- ترويج السياحة البيئية داخل المحميات من خلال خلق رزم للسياحة البيئية مشتركة وخاصة بشبكة المحميات الطبيعية الوطنية مما يساهم بجذب عدد اكبر من الزوار الذين يساهمون بدورهم برفع المدخول العائد للمحميات وللمجتمع المحلي الذي يعيش بمحيطها، كما انه يعطيها اهمية على النطاق الدولي ويضعها على الخريطة الدولية“.

 

ولفت الخطيب الى “ان لبنان في صدد الانضمام الى الاتحاد العربي للمحميات الطبيعية المنشأ من جامعة الدول العربية، ووزارة البيئة في صدد إنهاء الاجراءات الادارية اللازمة من اجل التوقيع على النظام الاساسي للاتحاد العربي للمحميات الطبيعية، بناء على قرار مجلس الوزراء رقم 14 تاريخ 16/4/2016 القاضي بالموافقة على اقتراح وزارة البيئة بتفويض وزير البيئة التوقيع على النظام الاساسي للاتحاد العربي للمحميات الطبيعية، وان انشاء اتحاد للمحميات الطبيعية في لبنان سيسهل الانضمام الى الاتحاد العربي ويفعل العمل فيه“.

 

وبدوره لفت ابي نصر الى “اهمية إنشاء اتحاد المحميات الطبيعية وأننا لا نطلب اي امتياز لمحمية شننعير”، موضحا أن”قصر المؤتمرات سيكون بتصرف كل المحميات“.

 

وبعد انتهاء المداولات، تمت الموافقة على طرح إنشاء اتحاد المحميات الطبيعية من قبل ممثلي لجان المحميات، واتفق على تشكيل لجنة صياغة للنظام الداخلي بمشاركة ممثل عن وزارة البيئة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *