الرئيسية / أخبار مميزة / إطلاق دورات تدريبية للإعلاميين ضمن خطة مشتركة بين وزارة الإعلام واليونسكو عبد الصمد: مهمة في وقت الأزمات
عبد الصمد

إطلاق دورات تدريبية للإعلاميين ضمن خطة مشتركة بين وزارة الإعلام واليونسكو عبد الصمد: مهمة في وقت الأزمات

عقد لقاء إفتراضي عبر تطبيق Zoom بين وزيرة الإعلام في حكومة تصريف الأعمال الدكتورة منال عبد الصمد نجد ومسؤول برامج الاتصال والمعلومات في مكتب “اليونيسكو” في بيروت جورج عواد وفريق من الوزارة.

وتم الاتفاق على عقد دورات تدريبية للإعلاميين، تتناول مواضيع حديثة تواكب التقنيات الحديثة، منها التغطية الإعلامية في ظل جائحة كورونا، التوعية على الفيروس واللقاح، الأخلاقيات في تغطية الأخبار، خطاب الكراهية، مكافحة الاشاعات والأخبار الزائفة، على أن يكون المحاضرون من ذوي الاختصاص والخبرة ومن مؤسسات محلية ودولية.

عبد الصمد
وقد نوهت عبد الصمد بـ “التعاون بين وزارة الإعلام واليونيسكو”، ولفتت الى “أهمية إجراء دورات تدريبية للإعلاميين بشكل مستمر، لا سيما في وقت الأزمات إذ تكون العناوين ملحة”. وركزت على نقاط ثلاث أساسية في الدورات التدريبية المرتقبة بين الجانبين وهي: “أهمية مراعاة الدورات التدريبية للمواضيع الآنية وللمهارات الحديثة الأساسية، تحديد الأشخاص المستهدفين، اختيار شخصيات وإعلاميين محليين ودوليين مرموقين من مؤسسات وأكاديميات إعلامية محلية وخارجية مختلفة للقيام بمهمة التدريب”.

ولفتت الى أن “ثمة تمن من الجامعات بإشراك تلامذة الإعلام المسجلين لديها في الدورات التدريبية المرتقبة”.

عواد
واعتبر عواد أن “فكرة تنظيم دورات تدريبية خلال هذه الفترة لها منطلقات عدة، أولها تفرغ الإعلاميين أكثر من أي وقت مضى نظرا إلى تغير ساعات عملهم بسبب النمط الجديد الذي فرضته الجائحة، لذلك هناك مواضيع تفرض نفسها في هذه الفترة”. وأبدى ترحيبا بفكرة “توسيع باب المشاركة في الدورات التدريبية لتلامذة الإعلام على أن تكون الأولوية للعاملين في القطاع الإعلامي، وهذا الأمر تم تحديده في الخطة التي تم وضعها بين وزارة الإعلام واليونسكو. ومن غير المستبعد أن تستهدف الدورة التدريبية المتعلقة بكورونا مسؤولي الصفحات الصحية ورؤساء التحرير”.

يتناول التدريب مواضيع عصرية تواكب التقنيات الحديثة وتراعي ظروف جائحة كورونا، من بينها التغطية الإعلامية في ظل كورونا، وكيفية التحقق من الأخبار والصور والفيديوهات الزائفة لمكافحة التضليل. أما الفئات المستهدفة من التدريب فهي الإعلاميون العاملون في الإعلام المكتوب والمرئي والمسموع والإلكتروني في القطاعين العام والخاص وكذلك طلاب الإعلام.

وسيعلن برنامج الدورات التدريبية في وقت قريب مرفقا بطلب تعبئة استمارة باللغات الثلاث العربية، الفرنسية والإنكليزية عبر رابط خاص في خانة التدريب الإعلامي على موقع وزارة الإعلام، على أن تبدأ الدورة الأولى في شهر شباط المقبل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *