الرئيسية / تكنولوجيا ومنوعات / كويكب عملاق “جمّد الأرض” قبل 470 مليون سنة
tqhx

كويكب عملاق “جمّد الأرض” قبل 470 مليون سنة

تسبب غبار كوني ناجم عن تفكك كويكب عملاق في الفضاء الخارجي، جراء تصادم، في تجمد الأرض، الأمر الذي أدى إلى قفزة وازدهار في التنوع البيولوجي عليها قبل 466 مليون سنة.

وقال العلماء إن الكويكب، الذي يقدر عرضه بحوالي 150 كيلومترا،  تفكك في مكان ما بين كوكبي المريخ والمشتري، ونجم عنه كميات هائلة من الغبار الذي اندفع باتجاه الأرض، فحجب أشعة الشمس وتسبب بانخفاض حاد في درجات الحرارة.

ووفقا للعلماء، ظل الغبار الكوني يتدفق إلى الأرض طوال فترة مليوني سنة، مما يعني أن التبريد الذي تعرضت له الأرض كان تدريجيا بما يكفي لتتكيف الأنواع، الأمر الذي أدى إلى تطور كائنات جديدة قادرة على البقاء على قيد الحياة في المناطق ذات درجات الحرارة المختلفة، بحسب ما ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

ويبدو أن هذه المعلومة مثيرة للعلماء ومغرية بشكل كبير للبشر للتفكير في محاولة تنفيذ مخطط “هندسي جيولوجي” بهدف “استمطار” مماثل للغبار لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي، لكن على العلماء أن يحذروا من مثل هذه الاقتراحات والأفكار.

ومن المعروف أن الغبار الكوني في الكويكبات والمذنبات يعد أمرا طبيعيا، حيث يصل الأرض حوالي 40000 طن منه كل عام، ولكن ما حدث لهذا الكويكب العملاق وما نجم عنه من غبار تدفق على الأرض تسبب في مضاعفة تلك الكميات من

وتم استخلاص المادة الكونية بمعالجة الصخور بمادة حمضية تعمل على تآكل الحجارة، ثم بحثنا عن العناصر التي نادرا ما تظهر في الصخور على الأرض.

 

skynewsarabia

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *