الرئيسية / أبرز الأخبار / “الديار”: مؤتمر البحرين يشرّع صفقة العار من بوابة التنمية الاقتصادية لبنان الرسمي صامت أمام صفقة القرن : هل ترضخ الدولة اللبنانية؟
الديار لوغو0

“الديار”: مؤتمر البحرين يشرّع صفقة العار من بوابة التنمية الاقتصادية لبنان الرسمي صامت أمام صفقة القرن : هل ترضخ الدولة اللبنانية؟

كتبت صحيفة “الديار ” تقول : انعقد مؤتمر البحرين الراضخ لصفقة القرن والمشرع لدخول اسرائيل الدول العربية من بوابة البدعة التي تسمى ‏‏”التنمية الاقتصادية”، الا ان هذا المؤتمر لا يعبر الا عن توجهات الحكام العرب والفاعلين في هذه الورشة ولا يعكس ‏موقف الشعوب العربية. وكل ما يصدر عن مؤتمر البحرين ومؤتمرات مشابهة له يبقى غير شرعي ومناهض للهوية ‏العربية وللقضية الفلسطينية خاصة ان السلطة الفلسطينية نبذت هذا المؤتمر وتوجهاته وبالتالي: باسم من يتكلم حكام ‏العرب عن القضية الفلسطينية في المنامة؟ وحقوق من يطالبون بحمايتها طالما ان القيادات الفلسطينية لم تشارك في ‏هذا المؤتمر لا بل رفضته؟
‎ ‎
في غضون ذلك، يظهر لبنان الرسمي بموقف صامت وباهت غير متدارك لخطورة الوضع حيث برزت مواقف ‏متفرقة لشخصيات لبنانية ترفض التوطين وصفقة القرن الا ان مجلس الوزراء اللبناني لم ينعقد ليصدر موقف رسمي ‏يؤكد رفضه لصفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية وتوطين الفلسطينيين على ارضه مقابل مبلغ من المال. في ‏الحقيقة، بدا لبنان الرسمي كانه يتعامل مع صفقة القرن على انها امر واقع لا مفر منه فلم يطالب بتطبيق القرارات ‏الدولية الصادرة عن الامم المتحدة والتي تدعو الى عودة الفلسطينيين الى ارضهم. ورغم انه بات معلوما ان لبنان ‏يشكل جزءاً من صفقة القرن، اعتبرت اوساط سياسية ان لبنان لم يقم باي تحرك رسمي وفعلي لاظهار خطورة ‏التوطين حتى انه لم يقم بالحد الادنى الذي هو المطالبة بتطبيق القرار 194 الذي يدعو الى عودة الفلسطينيين الى ‏ارضهم. وقالت هذه الاوساط: “اذا لم نتحرك سيصبح التوطين امراً واقعاً يفرض على الدولة اللبنانية فلا يجب ان يأخذ ‏البعض ان صفقة القرن ستطبق مهما كانت العقبات ولا يجب ان يقع في كمين “التنمية الاقتصادية” التي تحمل رايتها ‏الولايات المتحدة واسرائيل لانها لن تجلب سوى الويلات على المنطقة. ولذلك دعت هذه الاوساط ان يقوم لبنان ‏الرسمي بزيارات لدول عربية ويدعو لحملة عربية مناهضة لصفقة القرن على غرار ما فعله مسؤولون اميركيون ‏لدول عربية لتهيئة الاجواء لصفقة القرن‎.‎
‎ ‎
صحيح ان دولة الكويت لم تشارك في مؤتمر البحرين انما الدولة الكويتية لا تواجه تحديات على غرار التحديات التي ‏يواجهها لبنان ابرزها توطين الفلسطينيين على ارضه وبالتالي عدم حضور مؤتمر البحرين ليس كافيا لردع هذا ‏المخطط الوقح الذي يستبيح الاراضي العربية وحقوق الفلسطينيين ويعطي الاولوية لسيادة اسرائيل وتوسعها مقابل ‏مساندة مالية للفلسطينيين لا تعيد لهم كرامتهم ولا تعطيهم دولتهم‎.‎
‎ ‎
‎ ‎المجلس الدستوري:الحصة المسيحية للوطني الحر
‎ ‎
داخليا، بعد الجلسة التشريعية التي تنعقد اليوم، سيتم انتخاب المجلس الدستوري الذي بانت نتائجه سلفا نتيجة الخيار ‏الموحد للثنائي الشيعي من جهة والتحالف بين التيار الوطني الحر وتيار المستقبل الذي سيضمن للوطني الحر الفوز ‏بالحصة المسيحية كاملة دون احتمال حصول اي خرق من جانب القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي وتيار ‏المردة في حين يبقى تعيين الاعضاء الخمسة الاخرين في مجلس الوزراء. وعلم ان الثنائي الشيعي يدعم المرشحين ‏القاضي عوني رمضان والدكتور زهير شكر رئيس الجامعة اللبنانية سابقا لدخول المجلس الدستوري ضمن الحصة ‏الشيعية اما باقي المرشحين فهم طنوس مشلب وانطوان بريدي ورياض ابو غيدا واكرم بعاصيري‎.‎
‎ ‎
وفي هذا المجال، اتهمت مصادر مقربة من التيار الوطني الحر القوات اللبنانية بانها تطالب باجراء التعيينات ضمن ‏الية الكفاءة في حين انها تعمل “تحت الطاولة” على الحصول على حصة لها ولذلك قالت هذه المصادر ان القوات ‏وغيرها من الاحزاب تطلق كلاماً شعبويا لا اكثر انما في الحقيقة لا تطبق هذه الشعارات التي ترفعها‎.‎
‎ ‎
في المقابل، اعربت القوات اللبنانية عن املها بأن يتمسك رئيس الجمهورية بآلية للتعيينات بشكل عام تؤدي الى وضع ‏حد لكل منطق الزبائنية والمحاصصة واضافت: “نراهن على دور الرئيس عون في هذه المسألة مثلما راهنا على ‏قانون الانتخاب وكان رهاننا في مكانه”. وحول المجلس الدستوري التي ستجري انتخاباته اليوم، قالت المصادر ‏القواتية: “لدينا تساؤلات وعدم ارتياح في الطريقة التي يتم التعاطي بها” وشددت ان اعضاء المجلس الدستوري يجب ‏ان يتم انتخابهم على قاعدة: “من الاكفأ؟ وليس من الاقرب”؟
‎ ‎
اما على صعيد الموازنة، علم ان الموازنة ستبت الاسبوع المقبل حيث لا تزال بعض البنود عالقة على غرار حسم ‏‏3% من راتب الاستشفاء للعسكريين وضريبة الدخل 1% على راتب المتقاعدين و2% على الاستيراد. والبند الاخير ‏يرفضه حزب الله رفضا قاطعا ولا يقبل به الا في حالة واحدة وهي اذا تم ادخال تعديلات لا تلحق ضرراً بالفئة ‏المتوسطة والفقيرة من الناس. ويتوقع اليوم ان تحصل سجالات ونقاشات خلال الجلسة التشريعية حول مشروع قانون ‏الصرف على قاعدة الاثني عشرية الا انه لن يحصل اي تصعيد بين المستقبل والاشتراكي‎.‎
‎ ‎
‎ ‎هدنة لا اتفاق بين المستقبل والاشتراكي
‎ ‎
في غضون ذلك، ونتيجة تدخل الرئيس نبيه بري لتبريد الاجواء بين تيار المستقبل والحزب التقدمي الاشتراكي اتفق ‏الطرفان على الهدنة بينهما ووقف كل السجالات والتراشق السياسي بين الحزبين. انما الهدنة لا تعني الاتفاق وعليه لا ‏يزال الخلاف قائما بين المستقبل والاشتراكي خاصة ان الوزير وليد جنبلاط ممتعض من سياسة الحريري تجاهه ‏وتجاه تقاربه من الوطني الحر والشخصيات الدرزية المناهضة له. ولذلك طالما ان الحريري لا يكترث لشجون جنبلاط ‏سيستمر الخلاف وستنفجر بينهما من جديد لو بعد حين. اما الحريري، فمن جهته يعتبر ان الحلف مع الوطني الحر له ‏ايجابياته اكثر من التحالف مع الاشتراكي حيث ان الحريري مقتنع بالتعاون مع العهد والتنسيق مع رئيس الجمهورية ‏في ابرز المسائل اضافة الى تأمين توليه رئاسة الحكومة في ظل هذا العهد الى جانب اتفاق الطرفين على مشاريع عدة ‏بينهما‎.‎
‎ ‎
‎ ‎قضية عين دارة تعود الى‎ 1994‎
‎ ‎
على صعيد اخر، قالت مصادر مقربة من الحزب التقدمي الاشتراكي لـ”الديار” ان قضية عين دارة تعود الى عام ‏‏1994 حيث اقر مجلس الوزراء اثناء الوجود السوري قرار ترخيص مقلع ومعمل لمصلحة آل فتوش على عدد من ‏العقارات بمساحة تساوي 2000 م2 . وبذلك اعطي آل فتوش ترخيص استثنائي في عين دارة وقتها انما لم يستطع آل ‏فتوش بدء العمل بسبب قيام رئيس الوزراء السابق فؤاد السنيورة باصدار قرار يقضي بالغاء الترخيص. عندها اعترض ‏فتوش لدى مجلس شورى الدولة الذي اعتبر ان لفتوش حقاً مكتسباً والغاء الترخيص يستوجب تعويضات مالية‎.‎
‎ ‎
اما الحرفة التي قام بها فتوش وفقا للمصادر المقربة من الحزب التقدمي الاشتراكي هي انه قام بتغيير ارقام العقارات ‏ضمن الرخصة التي اعطيت سابقا له ثم وافق مجلس الوزراء على عملية التصحيح وبذلك اطلقت يد فتوش في جبال ‏عين دارة. وتابعت المصادر، رفضت البلدية الحالية لعين دارة هذا المعمل لانه يضر بالبيئة وبالسكان. واعرب وزير ‏البيئة فادي جريصاتي في احاديث له عن وجود اضرار بيئية ناتجة من المعمل‎.‎
‎ ‎
ايضا، اعربت المصادر المطلعة والمقربة من الحزب التقدمي الاشتراكي عن تغيير الوزير ارسلان موقفه من المعمل ‏في عين دارة حيث كان من الحريصين على المحافظة على البيئة في عين دارة الا انه غير موقفه من هذه المسألة‎.‎
‎ ‎
وهنا، طرحت المصادر المقربة من الحزب التقدمي الاشتراكي: “لماذا آل فتوش يربحون دوما في مجلس شورى ‏الدولة”؟
‎ ‎
القوات: التوطين مرفوض ويجب حصول تسوية تاريخية
‎ ‎
الى ذلك، قالت مصادر قواتية ان الدكتور جعجع كان السباق الذي اتخذ موقفاً اعتراضياً من صفقة القرن ابتداء ان مبدأ ‏الصفقات مرفوض خاصة ان التسوية ليست عادلة وانطلاقتها خاطئة طالما بدأت باعطاء سيادة الجولان لاسرائيل ونقل ‏السفارة الاميركية الى القدس واعلانها عاصمة الدولة العبرية. وتابعت ان مفهوم اعطاء الاولوية للاقتصاد على ‏السياسية هو مفهوم خاطئ انما يجب ان تحصل تسوية تاريخية ثم يأتي العامل الاقتصادي كملحق لتدعيم التسوية خلافا ‏لما يحصل اليوم. واكدت المصادر القواتية ان التوطين مرفوض وهو الملف الوحيد الذي يحصل على اجماع لبناني ‏برفض التوطين مشيرة في الوقت ذاته ان قبول التوطين هو ايضا قرار فلسطيني والسلطة الفلسطينية بقيادة محمود ‏عباس رفضت مبدأ التوطين وصفقة القرن‎

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *