الرئيسية / أبرز الأخبار / الرئيس عون تابع الاتصالات المتعلقة بمسار تشكيل الحكومة وبحث مع الامين العام للمجلس الاعلى اللبناني السوري ترتيبات انسياب البضائع اللبنانية عبر معبر نصيب
ميشال-عون

الرئيس عون تابع الاتصالات المتعلقة بمسار تشكيل الحكومة وبحث مع الامين العام للمجلس الاعلى اللبناني السوري ترتيبات انسياب البضائع اللبنانية عبر معبر نصيب

تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الاتصالات المتعلقة بمسار تشكيل الحكومة الجديدة، فاستقبل قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، “كتلة نواب ضمانة الجبل” برئاسة الوزير طلال ارسلان وعضوية النواب السادة: الوزير سيزار ابي خليل، الدكتور ماريو عون والدكتور فريد البستاني.

وبعد الاجتماع، تحدث الوزير ارسلان الى الصحافيين فقال:

“كان لا بد لـ”كتلة ضمانة الجبل” من زيارة فخامة الرئيس للتداول معه ووضعه في اجواء تحركنا على المستوى الانمائي والخدماتي وتنظيم عملها للاهتمام بشؤون وشجون الجبل وتثبيت مبدأ الشراكة والعيش المشترك على كافة المستويات الخدماتية والامنية والانمائية، لان الجبل ينقصه الكثير ويعاني من مشاكل في القطاعات كافة، ويحتاج الى رعاية خاصة وهو الذي يشكل

تنوعاً كبيراً ويمثل كل لبنان طائفياً ومذهبياً وثقافياً واجتماعياً. وبالتالي، فإن ملف تثبيت العيش المشترك وعودة المهجرين واعطاء المواطنين حقوقهم مقيمين كانوا ام مهجرين، بحاجة الى رعاية وهو قد طال كثيراً. وقد وضعنا فخامة الرئيس في اجواء خطتنا للجبل في هذا السياق، وتفاصيلها.”

سئل: ماذا عن العقدة الدرزية؟

اجاب: لقد قلت ما لدي في هذا المجال لفخامة الرئيس ولدولة الرئيس المكلف الشيخ سعد الحريري، وعبّرت عما يمكن ان نقوم به في هذا السياق، وشددت على حقنا ككتلة نيابية في الجبل في ان نتمثل وحقنا في التمثيل الدرزي في الحكومة العتيدة، ونحن مع التسهيل انما ليس على قاعدة الالغاء.

سئل: هل توصلتم لحل معيّن وماذا وعدكم الرئيس عون؟

اجاب: لم يطرح عليّ او على زملائي اي موضوع تفصيلي في التمثيل الدرزي في الحكومة. موقفنا ابلغناه الى رئيس الجمهورية والرئيس المكلف. لقد قمنا بما هو مطلوب منا بالنسبة الى التنازل لتسهيل التأليف، والكرة اليوم ليست في ملعبنا بل في ملعب الآخرين، وموقفنا واضح وصريح واكرره اننا منفتحون على الحلول انما ليس على قاعدة الالغاء.

سئل: هل ستنتهي مهلة الرئيس المكلف دون الوصول الى صيغة؟

اجاب: هذا السؤال يوجّه الى الرئيس الحريري.

سئل: هناك زيارة سيقوم بها النائب السابق وليد جنبلاط الى بعبدا. هل لمستم ايجابية او تعاوناً من قبله؟

اجاب: لا يمكنني ان اتحدث عن الموضوع قبل ان تتم الزيارة ونعرف الى ما تطرقت اليه ونتائجها، ولا يمكننا ان نحكم مسبقا ًعلى الامور.

سئل: هل هناك محاولة لاقصائك شخصياً ام لكتلة ضمانة الجبل؟

اجاب: ليس من المقبول بالشكل او بالمضمون، اقصاء كتلة “ضمانة الجبل” التي تشكل جزءاً كبيراً من ابناء الجبل، ومن حقها الطبيعي ان تتمثل في الحكومة دون منّة من احد. واعيد واكرر انفتاحنا على كل الحلول خارج اطار الالغاء.

سئل: متى اللقاء مع وليد جنبلاط واين سيكون؟

اجاب: هذا الموضوع في عهدة فخامة الرئيس ودولة الرئيس.

سئل: هل تمثيلكم في الحكومة يشكل تهديداً لرئيس الجمهورية او الرئيس الحريري؟

اجاب: لقد شدد فخامة الرئيس منذ اليوم الاول، على ان المطلوب تشكيل حكومة وطنية. فكيف يمكن تشكيل حكومة من هذا النوع لولا حرص فخامته المطلق على جمع اللبنانيين دون استثناء والحفاظ على التنوع داخل كل الصفوف والمذاهب والطوائف اللبنانية؟ نحن نشد على يد فخامة الرئيس وندعو له بالتوفيق في هذه المهمة، وهو ابلغ موقفه هذا للجميع ليس فقط خلال لقاءاته انما عبر الاعلام.

سئل: ماذا سيحصل اذا لم تتمثل الكتلة؟

اجاب: لماذا اعتماد السلبية؟ فلننظر الى الامور ببعض التفاؤل.

سئل: هل تقبلون بأن تتمثلوا بأي نائب في الكتلة؟

اجاب: ليس هناك من اختلاف في هذا الموضوع، ودعونا لا ندخل في هذه اللعبة. ابلغنا موقفنا لفخامة الرئيس ودولة الرئيس المكلف، وهو انه يحق لنا بالتمثيل الدرزي بوضوح وصراحة ونحن شركاء في الجبل.

سئل: هل وضع اللقاء مع وليد جنبلاط على نار حامية؟

اجاب: لا اعلم شيئاً في هذا السياق، وهو بعهدة فخامة الرئيس عون ودولة الرئيس الحريري.

سئل: هل هناك حكومة في الوقت القريب ام لا؟

اجاب: لا يمكنني ان اتحدث عن وضع الحكومة بشكل عام، انما اتحدث في ما خص موضوع الجبل، وقد قلت ما لديّ.

د.نصري خوري

الى ذلك، عرض الرئيس عون مع الامين العام للمجلس الاعلى اللبناني- السوري الدكتور نصري خوري، الترتيبات المتعلقة بانسياب البضائع اللبنانية عبر معبر نصيب الذي اعيد فتحه. كما تطرق البحث الى عدد من المواضيع المتعلقة بالتطورات في المنطقة.

الاتحاد الفرانكوفوني للتدقيق الداخلي

وفي مجال آخر، زار وفد من مجلس ادارة جمعية المدققين الداخليين في لبنان برئاسة السيد فادي ابو عبد الله برفقة وفد من الاتحاد الفرانكوفوني للتدقيق الداخلي (UFAI) برئاسة السيد TOMMASO CAPURSO توماسو كابورسو ورئيسة التدقيق الداخلي في المنظمة العالمية للفرانكوفونية (OIF) السيدة AISSATOU THIORO DIA NDIAYE أيساتو ندياي بحضور نائب الجمعية العالمية للتدقيق الداخلي السيدة SYLVIA GONNER سيلفيا غونر.

وعرض الوفد لمداولات مؤتمر الاتحاد الفرانكوفوني للتدقيق الداخلي والذي عقد للمرة الاولى في الشرق الاوسط في بيروت، والذي تضمن انتخاب رئيس جمعية المدققين الداخليين في لبنان السيد فادي ابو عبدالله رئيسا للاتحاد الفرانكوفوني للتدقيق الداخلي الذي يضم 17 دولة. كذلك تم تعريف مهنة التدقيق الداخلي، والاطار القانون الحالي لها، واهمية تطويره ليشمل خلق وظيفة تدقيق داخلي في القطاع العام وذلك لتحسين الادارة الرشيدة.

ووضع الوفد خبرات الجمعية في نطاق التدقيق الداخلي والادارة الرشيدة بتصرف رئيس الجمهورية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *