الرئيسية / إقتصاد / شقير خلال لقاءات للوفد الاقتصادي اللبناني في أبو ظبي: حريصون على تمتين التعاون مع دولة الإمارات الشقيقة
شقير0

شقير خلال لقاءات للوفد الاقتصادي اللبناني في أبو ظبي: حريصون على تمتين التعاون مع دولة الإمارات الشقيقة

بدأ الوفد الاقتصادي اللبناني برئاسة رئيس الهيئات الاقتصادية اللبنانية محمد شقير، زيارته الى دولة الامارات، بلقاءات عدة في ابو ظبي، شملت وزير الدولة للشؤون الخارجية انور القرقاش، غرفة تجارة وصناعة ابو ظبي وسفير لبنان في الامارات فؤاد دندن.

ويضم الوفد، الى شقير، رئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي، رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل، رئيس اتحاد النقابات السياحية بيار اشقر، عميد الصناعيين جاك صراف، رئيس هيئة تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية الخليجية ايلي رزق ورجل الاعمال سمير الخطيب. ورافق الوفد في زياراته رئيس مجلس العمل اللبناني في ابو ظبي سفيان الصالح.

 

السفارة اللبنانية

 

اللقاء الأول في ابو ظبي كان في مقر السفارة اللبنانية حيث اجتمع الوفد مع دندن، وجرى عرض مفصل لسبل “تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين، ولاسيما عودة الامارتيين الى لبنان“.

وقد شكر شقير سفير لبنان على “الجهود التي يبذلها لاعادة العلاقات بين البلدين الى سابق عهدها، والاهتمام بمصالح الجالية اللبنانية في الامارات“.

اما دندن فأشاد بزيارة الوفد “والتي من شأنها اعطاء دفع لتحسين العلاقات”، مشيرا الى انه تم “الموافقة على تعيين ملحق تجاري في السفارة اللبنانية في أبو ظبي“.

 

وفي نهاية اللقاء قدم شقير هدية تذكارية الى السفير دندن.

 

 

وزارة الدولة للشؤون الخارجية

بعد ذلك توجه الوفد الى مقر وزارة الدولة للشؤون الخارجية، حيث أكد شقير “عمق العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين، والتعاون الوثيق بينهما على صعيد القطاع الخاص، والذي نأمل ان يتعمق ويتطور في المستقبل، ان كان في لبنان او الامارات او خارجهما”، مشيدا ب”وقوف الامارات الدائم الى جانب لبنان”، كما ب”الدور الهام الذي يلعبه سفير الامارات في لبنان حمد سعيد الشامسي لتقوية العلاقات بين البلدين“.

وعرض شقير التطورات التي شهدها لبنان خصوصا على المستوى الاقتصادي، لاسيما “اقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، تلزيم التنقيب عن النفط والغاز والنجاح الذي حققه مؤتمر سيدر حيث تمكن من جمع 11،8 مليار دولار لتطوير البنية التحتية في لبنان”، وشدد على “ضرورة خلق تحالفات بين الشركات اللبنانية والاماراتية للدخول في مختلف المشاريع المطروحة”، لافتا الى “وجود 3،3 مليار دولار من ضمن مؤتمر سيدر مخصصة لتنفيذ مشاريع في اطار الشراكة بين القطاعين”. وقال: “موضوع النفط والغاز في لبنان بات حقيقة، وهنا يمكن أيضا الاستفادة من الخبرات الاماراتية للدخول في مشاريع هذا القطاع، خصوصا ان لبنان سيطرح قريبا مسألة التنقيب عن النفط في البر“.

أضاف: “موضوع اعادة اعمار سوريا يجب ايضا ان يكون من ضمن

 

ثم جرى نقاش حول مختلف النقاط المطروحة، تبعه غداء أقامه قرقاش في مبنى الوزارة على شرف شقير والوفد المرافق.

ومن المنتظر ان ينتقل الوفد غدا الى دبي لإجراء لقاءات مع المسؤولين في الامارة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *