الرئيسية / أبرز الأخبار / واشنطن توقف أكثر من نصف تمويلها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين
goth

واشنطن توقف أكثر من نصف تمويلها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

قال مسؤولون أمريكيون إن إدارة الرئيس دونالد ترامب قررت أكثر من نصف تمويلها لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “للنظر فيها مستقبلا”.
وبحسب المسؤولين، قررت الإدارة الأمريكية صرف 60 مليون دولار أمريكي للوكالة وحجب 65 مليونا آخرين.
وتقدم الولايات المتحدة نحو 30 في المئة من ميزانية “أونروا”.
وكان ترامب قد هدد في وقت سابق بوقف تمويل وكالة “أونروا” إذا جمد الفلسطينيون مفاوضات السلام مع إسرائيل.
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد هاجم الإدارة الأمريكية يوم الأحد قائلا إنه لن يقبل أي خطة للسلام من الولايات المتحدة بعد أن اعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل.
واتهم عباس الإدارة الأمريكية بإنهاء اتفاقية أوسلو للسلام.
ويعتقد أن وقف تمويل “أونروا” جاء بعد شكوى الرئيس الأمريكي من أن “بلاده لا تتلقى أي تقدير أو احترام” مقابل الأموال التي تدفعها.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول أمريكي، لم تكشف عن هويته قوله إن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين تحتاج إلى إعادة “تقييم طريقة إدارتها وطرق تمويلها”.
وأضاف المسؤول “حان الوقت لبعض الدول الغنية أن تتقدم وتشارك في دعم سلام واستقرار المنطقة”.

ما هي حجم المبالغ التي تقدمها الولايات المتحدة للفلسطينيين؟

قدمت الولايات المتحدة العام الماضي 370 مليون دولار لـ”أونروا” التي تشرف على مشروعات تعليم وصحة وبرامج اجتماعية.
كما قدمت واشنطن 260 مليون دولار، في اتفاق ثنائي، تذهب لدعم مشروعات تديرها “الوكالة الأمريكية للتنمية الوطنية “يو اس ايد”.

يذكر أن إسرائيل تتلقى دعما عسكريا من واشنطن يقدر بأكثر من 3 مليارات دولار سنويا.

وكانت السلطة الفلسطينية قد انتقدت قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل قائلة إن واشنطن لا يمكنها أن تلعب دور الوسيط المحايد.
وصوت أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار يدعو الولايات المتحدة إلى إلغاء اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *