الرئيسية / صحف ومقالات / أسرار الصحف الصادرة في بيروت يوم الاثنين 16 تشرين الأول 2017
عناوين-الصحف-1-582x330

أسرار الصحف الصادرة في بيروت يوم الاثنين 16 تشرين الأول 2017

النهار
ترجح أوساط ارسلانية أن يكثف الوزير طلال ارسلان استقبالاته في دارته في عاليه مع اقتراب الانتخابات النيابية وقد بدأت بدفع نجله مجيد الى المشاركة في المناسبات الاجتماعية.
لفتت أجهزة أمنية خارجية الى وجوب تشديد المراقبة على مخيم عين الحلوة وعلى المطار.
سجّلت لقطة فيديو للقائم بالأعمال السعودي وليد البخاري يرفض رفع شارة النصر بيده في دارة الوزير السابق أشرف ريفي بناء لطلب الأخير.
اتصل وزير سيادي بمسؤول أمني يسأله عن حزب ناشئ نظّم تحركاً داعماً للتفاوض مع سوريا وقال: “من هو رئيس هذا الحزب وماذا يعمل ومن يموّله؟”.
الجمهورية
تفاجأ مواطنون في مختلف المناطق اللبنانية بعدم إلتزام أصحاب المولدات الكهربائية بقرار البلديات ووزارة الداخلية التسعيرة الجديدة لآخر شهر أيلول ويقولون:”روحوا تشكّوا” وكأنهم هم أصحاب القرار.
تنفي قيادة حزبية في جزين حسم إختيار المرشحين للمقاعد الثلاثة خلافاً لما يؤكّده أحد النواب غير المرضي عنهم.
لاحظت أوساط سياسية حملة منظّمة قادها نواب من حزب وسطي على رئيس تيار زار منطقة نفوذهم.
المستقبل
يقال

إنّ مواقف أطلقها وزير سابق مقرَّب من النظام السوري على إحدى شاشات التلفزة قبل أسابيع أثار انتقادات مناصريه قبل معارضيه.
اللواء
وصف قطب مسيحي مواقف وزير بارز ومثير للجدل بأنها نوع من تقديم أوراق اعتماد لأطراف محلية وإقليمية، استعداداً للمرحلة المقبلة!
تنصّل مقرّبون من مرجع رسمي من التشكيلات الإدارية والقضائية التي لم تراعِ التوازنات السياسية والطائفية وأسس التوافق الراهن في السلطة!
رفضت قيادة “حماس” في لبنان المشاركة في مخطط لتوتير أجواء المخيّمات الفلسطينية، وخاصة “عين الحلوة”، التزاماً ببنود المصالحة مع “فتح” التي تمت في القاهرة!
البناء
خفايا
توقعت أوساط سياسية أن تشهد جلسة مجلس الوزراء المقبلة سجالات حامية بين عدد من الوزراء على خلفية ملفات خلافية عدة متعلقة بشؤون داخلية وإقليمية، وذلك بعد استفحال السجالات في العلن وتجاوزها بعض المحاذير والخطوط، إلاّ أنّ الأوساط لفتت في المقابل إلى إمكان احتواء هذه الخلافات تجنّباً لحدوث أيّ خضة سياسية تهزّ الوضع الحكومي.
كواليس
علّق دبلوماسيون في نيويورك على كلام مندوبة واشنطن الدائمة نيكي هيلي عن الاتفاق النووي الإيراني ووصفه بالمستمر واستبعادها أن تخرج منه حكومتها بالقول: لم نفهم سبب التصعيد الكلامي للرئيس الأميركي الذي سبق ما وصف بالاستراتيجية الجديدة. ولا فهمنا ماهية الاستراتيجية الجديدة. فالواضح الآن أن السعي لتعديل الاتفاق بدلاً من إلغائه هو المقصود، لكن التعديل له آلية منصوص عليها في الاتفاق تستدعي مراسلة الأطراف المشاركة بمقترحات التعديلات وتلقّي ردودهم وبعدها السعي لعقد اجتماع على مستوى مندوبين لمناقشة التعديلات، وإذا لم تلقَ التجاوب يُصرف النظر عنها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *