الرئيسية / أبرز الأخبار / الرياشي حاضر في جامعة اللويزة: سأكون من حراس الحريات في لبنان
الوزير رياشي في اللويزة

الرياشي حاضر في جامعة اللويزة: سأكون من حراس الحريات في لبنان

نظمت الهيئة الطالبية في جامعة سيدة اللويزة، بالتعاون مع مكتب العلاقات العامة، لقاء مع وزير الإعلام ملحم الرياشي عن واقع الإعلام في لبنان ودور الوزارة، في “قاعة الأصدقاء”.

استهلالا، كلمة ترحيبية من الطالبة طونيا عيد، ثم تحدث نائب رئيس الجامعة لشؤون الثقافة والعلاقات العامة سهيل مطر الذي أثنى على “إنجازات معاليه في الفترة المنصرمة”.

ثم شكر الرياشي الجامعة على استضافته، وانطلق من واقع أن “وزارة الإعلام هي الآن الشغل الشاغل بعد فترة من الركود”، معتبرا أنه “قبل إلغاء الوزارة يجب الاستفادة من وجودها لإجراء بعض التنظيمات”.

وعرض القوانين الذي هو في صدد التحضير لها، منها “قوانين الصحافة الورقية والمرئية، وهدفها عدم المساس بالإعلاميين والصحافيين، والتعديلات التي طرأت على الصحافة المكتوبة، وعلى سبيل المثال دعمها من خلال زيادة 500 ليرة لبنانية عن العدد المبيع، وإعفاؤها من رسوم الـTVA للإعلانات”.

وقال:”قانون الآداب الإعلامية هو القانون الثاني الذي نعمل عليه لحماية الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية، وفق شروط ومنظومة دولية، كي لا يتحول القانون إلى قامع للحريات، كما يمنع على أصحاب شركات الإعلانات أن تفرض نوعية برامج معينة، فنحن نستحق إعلاما لائقا يدخل بيوتنا، بالإضافة إلى قانون يعيد تنظيم مهنة نقابة الصحافة والمحررين”.

وتناول الرياشي التعيينات في “تلفزيون لبنان” والمجلس الوطني للإعلام، واعدا بأن يكون “حارسا من حراس الحريات في لبنان”، وبأنه سيعمل على تحويل وزارة الإعلام إلى وزارة التواصل والحوار، “وهو مشروع أساسي بهدف مواكبة العصر وإيجاد الصلة بين الناس والدولة”.

في الختام، شكرت الهيئة الطالبية في الجامعة بشخص رئيسها أسعد دلبتاني الوزير على حضوره، وتم تكريم الطلاب الفائزين في المسابقة العالمية لمكافحة التطرف (ACT) التي أطلقها فايسبوك، كما قدم مطر الى الرياشي موسوعة من كتبه. الوزير رياشي في اللويزة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *