الرئيسية / كلمة الوزيرة
WhatsApp Image 2020-04-25 at 12.00.11 PM

كلمة الوزيرة

الدكتورة منال عبد الصمد نجد

لطالما كان إيماننا راسخاً بمبدأ الحوار البنّاء كوسيلة لخلق تقارب في وجهات النظر من أجل الوصول لحل أو تحقيق هدف.

ومن هنا ينبع تمسّكنا بدور ورسالة الإعلام المهني في نقل الخبر، وتقصّي الحقائق، لأن الحقيقة تسمح بإيجاد مساحة مشتركة للجميع للتلاقي والحوار.

ونتطلع إلى الإعلاميين المهنيين كشركاء في إيصال المعلومة الصحيحة للآخرين، ونشر الوعي وفي محاربة الشائعات التي يروّج لها دخلاء على هذا القطاع الحيوي، ليثيروا الفتن.

ولهذا، نرى بأن موقع الوزارة ودورها يكمن في تسهيل عمل الإعلاميين وحمايتهم لتقصي الحقائق، والوصول للمعلومة الصحيحة عبر تأمين حق الرد من الجهات المسؤولة والمصادر الرسمية والموثوقة.

ومن أهم القضايا الإعلامية التي تعمل عليها الوزارة حالياً هي مسألة توحيد الضوابط المهنية للقطاع الإعلامي بشقّيه العام الخاص وأفرعه التقليدية والحديثة، تحت مظلة تشريعية وتنظيمية تُراعي تطور العصر، وتوفر هامشاً واسعاً من الحريات وتحمي الإعلاميين في معرض عملهم، من الضغوط والدعاوى الكيدية.

إن مهمتنا في تطوير الإطار التنظيمي للقطاع وتطوير السياسات واقتراح التشريعات التي تدعم القطاع، في ظل التطورات السريعة والمتلاحقة، ليست بالأمر السهل.

ومن هذا المنطلق، نتطلع إلى إنشاء شراكات بين الإعلام العام والخاص وبين الوزارة والجسم الإعلامي ككل.

إن مثل هذا التعاون يُساهم في تحقيق رؤية الوزارة لناحية خلق قطاع إعلامي قوي ومترابط ومواكب للعصر، وهو ما يُساعد، وبشكل كبير في تحسين العمل الإعلامي وفي بناء صورة صحيحة للدولة.

كما ونتطلع دوماً إلى التعاون مع بقية الوزارات للإضاءة على أعمال الحكومة وإيصال رؤيتها للشعب، كجزء أساسي من عملنا.